Thursday, November 16, 2006

جندي أمريكي يعترف باغتصاب فتاة عراقية

الغرفة التي جرى بها الاغتصاب والقتل
اعترف جندي أمريكي باغتصاب فتاة عراقية تبلغ من العمر 14 عاما، والمساعدة في قتلها وقتل أفراد أسرتها. وقال المحامي المدني للمتهم جيمس باركر إنه وافق على الاعتراف في بداية محاكمته عسكريا لتجنب حكم الاعدام. وكان تحقيق قد بدأ في يونيو حزيران الماضي في تهم تتعلق بقتل أسرة من 4 أفراد بمنزلهم في المحمودية جنوبي بغداد في مارس آذار عام 2006. وباركر واحد من 4 جنود يواجهون الاتهام بالتخطيط للهجوم وتنفيذه. ويواجه جنديان عقوبة الاعدام في حال الادانة. وقال المحامي إن باركر اتفق على التعاون مع المدعين والشهادة ضد الآخرين. والجنود الآخرون الذين يواجهون هذا الاتهام هم جيسي سبيلمان وبول كورتز وبرايان هوارد. وبالاضافة إلى ذلك، سيمثل الجندي السابق ستيفن غرين أمام محكمة مدنية وهو موجود حاليا بأحد سجون كنتاكي
Post a Comment