Wednesday, October 01, 2008

حرب إلكترونية سنية شيعية حامية

في وقت يتفرغ الناس للعبادة بالشهر الفضيل الذي ودعنا في الأيام القليلة الماضية
فان جماعات الهاكر سنة و شيعة تبادلوا الهجوم على المواقع الإلكترونية والتي تخص العديد من الشخصيات البارزة في هذا المجال و كان موقع ايه الله السيد علي السيستاني من أهم المواقع المتضررة وكذلك موقع مفتي المملكة الحالي و السابق
فقد تبنت بافتخار جماعة اطلقت على نفسها
XP Group
و مقرها بالإمارات بإختراق العشرات من المواقع الالكترونية الشيعية
بعدها ردت مجموعة "هاكرز" ايرانية أخرى رمزت لنفسها
بمسمى "فريق آشياني للأمن الالكتروني" وتبنت تدمير العشرات من المواقع الوهابية
بقيادة خبير معلوماتي ايراني
المخترق الذي أشار في ملاحظة مكتوبة الى أنه لا ينتمي لأي مجموعة وضع أعلى الصفحات المخترقة
الآية القرآنية "فمن اعتدى عليكم فاعتدوا عليه بمثل ما اعتدى عليكم" ومازالت أغلب المواقع معطلة
حتى ساعت تحرير هذا البوست
انها الفتنة .. المسلمين ينالون من بعضهم البعض
هل بهذه الطريقة سينجح البعض من شرخ العقيدة المقابلة
وبالتالي تحقيق مكاسب على حساب الطرف الآخر
ما اعتقد .. بل على العكس مثل هذه التصرفات تزيد من الطين بلة وقد يوحل الأمر و يتطور الموضوع الى صراعات اخرى و في امور غير الانترنت .. وهذا ان يسعد و يفرح أعداء الإسلام في المقام الأول
اللهم من أراد بنا سوءا فاشغله في نفسه واجعل كيده في نحره واجعل تدبيرة تتدميرة
انك على كل شيء قدير
Post a Comment