Friday, March 30, 2007

! الإعلان المزعج و القذر في الكويت


اختلفت وسائل و طرق الإعلان في الآونة الأخيرة، فنجد العديد من الشركات اتخذت من الإنترنت وسيلة اضافية للنشر و العرض في المواقع التي يتردد عليها شرائح المستهلكين المتسهدفين و كذلك عن طريق الإيميلات و المسجات للموبايلات و غير ذلك من الإبتكارات و الطرق الجديدة التي تستخدم و تستحدث يوم بعد يوم.ـ
هنا بالكويت هناك أساليب يتبعها البعض و تفتقد للإحساس بالمسؤولية من قبل المعلن و الدولة أيضا ... فلا حسيب و لا رقيب!!؟

أولا
هناك الكثير من طرق الإعلان و الترويج المزعج الذي بدأ يتعدى على حدود المساكن الخاصة أكثر من قصة باعة المشروبات الغازية .. وبياع الكلينكس اللي يقعد يدعيلي نصف ساعة علشان اشتري منه كرتون ((وراي دوام تكفى))ـ و ماكو فكه ، بس هالأيام تطور يكون... دق علينا الباب واحد ..... مدير مبيعات ـ ـ عشتوا ـ ــ بإحدى الشركات الصحية .. و يبي يعرض علينا منتج .. قلناله اوكي شنو عندك؟ قال: لا لازم اسويلكم تجربة بالأول! خير انشالة
دخلناه و قال ابي قلاصين (كأسين) المهم و ترسهم ماي و سوا عمليه اكسده للماي و صار لونه أسود ... يعني أكيد الماي يحتوي على معادن اساسية و ضرورية للإنسان و ان اختلفت النسب .. فقال ها اشرايكم .. ترضون تشربون هالماي!!! انا عندي جهاز ابهالسعر و .. عارضه على بيت الجيران بقيمة اقل .. الخلاصه جحتناه (طردناه) بطريقة ذربة و افتكينه .. انزين ليش ما يبت جهازك خل نشوف الصحي شلون!!! الشرهة مو عليه .. علينا حنا اللي عطيناه ويه و سؤالي هل هالمسألة مسموح فيها بالكويت؟

ثانيا
وهذي الشغلة حدها امنرفزتني و وايد منزعج منها ... الإعلانات الورقية السائبة، ان كان على البيوت و إلقاء الأوراق داخل المنازل و على الأبواب، أو على السيارات ... يا جماعة ما يصير نصفط عند احد الأسواق و عند العودة للسيارة نرى كومة من الإعلانات على السيارات و على الأرض حيث يلقيها الناس ان كانت لا تهمهم ... أعرف الكثيرين من اللذين اذا رأوا هذه الأوراق على سياراتهم يرمونها و يصعدون لسياراتهم .. يعلق احدهم معللا .. لماذا يتعدون على ملكيتي الخاصة و يقصد السيارة!و ياكلها العمال اللي بينظفون تالي!!! ليش ما توجه الدولة مخالفات للي يعلنون بهالطريقة رازين عناوينهم و ارقامهم و تالفين علينا الديرة بالأوراق و القمامة مع احترامي لهم. و كل ما صارت انتخابات أمة - بلدي - و حتى جمعيات ... انترست مناطقنا اوراق و ((زبالة)) بالنهاية مال مهدور ونسبة اللي وصلهم الإعلان من 30 إلى 40% فقط
Post a Comment