Wednesday, January 17, 2007

The jewish singer (( Yasmin Levy ))

مغنية اسرائيلية ... تتمنى التقارب مع العرب و المسلمين و العالم بشكل عام عن طريق الموسيقى
تقول انها بعيدة عن السياسة ولا تتطرق لها، ولكن يؤلمها تبادل القتل المستمر بين المسلمين و اليهود
لكن ما باليد حيله حسب قولها
تم اخيارها لتكون موضوع المادة القادمة بكل موضوعية وبغض النظر عن أي عنصرية وان وجدت في الحقيقة

"اتمنى الغناء في رام الله وغزة"



ياسمين ليفي: ولدت لاب وام مطربين. والدي يتسحاق ليفي رحمه الله كان ملحنا، شاعرا ومغنيا. تعود جذور عائلته الى اليهود الذين طُردوا مع المسلمين من اسبانيا (الاندلس) عام 1492 مع استعادة المسيحيين للسيطرة هناك. هاجر يهود كثيرون الى تركيا واستقروا فيها لمدة 500 عام. كانت بينهم عائلة ابي التي بقيت هناك حتى عام 1919، عندما كان والدي في الثالثة من العمر، ثم هاجرت الى القدس.ـ
طوّر اليهود الاسبان لغة خاصة بهم هي اللادينو، هي عبارة عن مزيج بين اللغة الاسبانية القديمة التي تحدثوا بها قبل الطرد، وبين لغات البلاد التي هاجروا اليها، سواء تركيا، المغرب، بلغاريا وغيرها. وقد حفظوا روايتهم وتاريخهم وتراثهم من خلال الاغاني التي غنوها بهذه اللغة وتوارثوها منذ 500 عام.ـ
والدي كان الاول الذي أدرك لزوم تدوين هذه الاغاني. فكان ينتقل من بيت الى آخر، في يده حقيبة جلدية كبيرة، ويسجل الاغاني. عندما توفي كان قد نشر 14 مجلدا تحتوي على مئات الاغاني التي تعود اعمارها الى مئات السنين، وتمكن بذلك من حفظ تراث يهود اسبانيا. ـ


أغنية لا خوداريا ... روعة باللغة الإسبانية من أحدث ألبومات ياسمين

توفي والدي وكنت في السنة الاولى من عمري. ولكني كبرت على هذه الاغاني. فهي تتوارث من الام لابنتها شفاهيا. امي مطربة هي الاخرى، وهي التي علمتني هذه الاغاني. رضعتها مع الحليب. ومع هذا لم افكر ان اصبح مغنية، اردت ان اكون طبيبة بيطرية. عندما بلغت السابعة عشرة سافرت الى اسبانيا، لزيارة صديقة امي المطربة خوليا ليئون، التي كانت تنوي انتاج البوم بلغة اللادينو بالاستعانة بكتابات والدي. للمزيد



Post a Comment